الرئيسية / مقالات / السيسي يلقي بفشله علي الشعب
قائد الانقلاب

السيسي يلقي بفشله علي الشعب

في كل مرة يظهر فيها قائد الانقلاب ليلقي علي مسامع الشعب سردا من كلمات عن الأوضاع المذرية التي تعيشها مصر ويلقي بالمسؤولية المباشرة علي الشعب وكأنه لا يدير المنظومة ولا يعلم عنها شيء ،
وبعدما انهي كل مافي جعبته من أفكار بالية كالتي ذكرها خلال السنوات الماضية من “صبح علي مصر بجنية” ” الي ادوني الفكة” ، “ونجوع مش مهم نجوع” وهكذا من سخافات حاكم مهوس لا يعلم عن إدارة الدولة شيء قرر التفتيش في جيوب الفقراء ، تفتق ذهنه عن مشروع جهنمي خلال عرضة لتعداد سكان مصر الذي تفاجأ به وأننا تجاوزنا ال 100 مليون نسمة !
وكان مستشارية امدوه بمعلومات تتيح له الحديث والقاء المزيد من اللوم علي الشعب المطحون ، فذكر ان الزيادة السكانية تلتهم الموارد المتاحة ويجب علينا ان نحد من هذه الزيادة ، وذهب الي بعيد وقال ان في مصر ملايين الوحدات السكنية مغلقة ولا يستفاد منها احد وهذه أيضا احد المعوقات فلماذا لا يستفاد منها ؟
كانت هذه إشارة واضحة لاعلام العار لتصبح مادة إعلامية تتناولها قنواتهم علي مدار الأيام الماضية فإدلي كل بدلوه ونعتوا الشعب بما فيه الكفاية ولم يتبقي لهم الا التخلص منه ! في الوقت التي تطالب   فيه دولا  اخري سكانها بزيادة النسل لانها ثروة بشرية يحسنون استغلالها ،
وعلي الفور تحرك نواب الانقلاب ليطالبوا بوضع قوانين للحد من الإنجاب والتعامل بصرامة مع الزيادة السكانية وخرج البعض يطالب بوضع قانون يفرض ضرائب علي الوحدات السكنية المغلقة !
فهل هذا التحرك علي سبيل المصادفة ام ان تنسيق علي أعلي مستوي بين العسكر واجهزة الاعلام وبرلمان الانقلاب قد تمت من قبل ؟
الدولة التي تنهار بسبب كثرة الديون وقلة الانتاج لم يتحدث عنها الاعلام ولم يناقش ذلك برلمان الانقلاب فلماذا التضيق علي الشعب وهم المتسببون فيما حدث من تخريب وتدمير للاقتصاد ؟
فحكومات الانقلاب المتعاقبة منذ 2013 والي الْيَوْمَ تسعي للاقتراض ولم تعالج اي مشكلة من المشاكل الاقتصادية فآلاف المصانع اغلقت لقلة المواد الخام ونقص الدولار في السوق وارتفاع قيمته امام الجنية من كان وراء ذلك الشعب ام هؤلاء الذين سيطروا علي البلاد بالنار والحديد ؟
صدر الارهاب للعالم عبر إعلامه الفاسد واحاديثة التافهة، فحجم السياح عن زيارة مصر وأصبح أكثر من 5مليون عامل في مجال السياحة بلا عمل نتيجة ما يفعله في سيناء وحديثة الذي لا يجيد غيره أينما ذهب عن الارهاب وكأن مصر أصبحت الصومال فآتي علي الأخضر واليابس وتسيب في تدمير السياحة بالكامل .
ولم تنجوا قطاعات الدولة من تعليم وصحة وصناعة وزراعة من إهمال وتدمير متعمد الي ان أصبحنا في ذيل الامم تعليميا واسواءها اقتصاديا وأدناها صحيا وأقلها انتاجا زراعيا فمن المسؤول عن كل هذا الخراب ؟
فمصر علي مشارف جفاف وشح مائي بسبب سد النهضة الاثيوبي وهذه الكارثة التي تسبب فيها ستكون لها اثار سلبية علي الشعب عامة ، فهل لديه حل لها ؟
بالتأكيد لا يوجد لدية حلول لاي مشكلة ولكنه يجيد التمثيل امام الكاميرات والتظاهر بانه يرعي مصالح الناس ويساعده إعلام جوبلز ، فالي متي يظل الحال علي هذا الوضع المتردي والدمار الذي لحق بالجميع ؟

شاهد أيضاً

مطلوب كومبارس ؟

رحلة البحث عن من يقوم بدور الكومبارس في انتخابات 2018 لازالت قائمة، فبعدما تأكد للجميع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *